ليونيل أندريس ميسي

0

ولد ميسي في 24 يونيو سنة 1987 جنوب مدينة روساريو، في مقاطعة “سانتا في”، بالأرجنتين، من والدين هما خورخي هوراسيو ميسي (مواليد 1958)، عامل في أحد المصانع، وسيليا ماريا كوتشيتيني، عاملة نظافة . وتنحدر عائلة والده من أصول إيطالية، وبالتحديد إلى مدينة أنكونا، التي هاجر منها جده، أنجيلو ميسي، سنة 1883. لديه شقيقين أكبر منه سنًا هما رودريغو وماتياس

وكذلك أخت، تُدعى ماريا سول. في سن الخامسة، بدأ ميسي لعب كرة القدم لنادي محلي يدربه والده خورخي يسمى غراندولي ،، في عام 1995 انتقل ميسي إلى نيولز أولد بويز في مدينة روساريو، مسقط رأسه ، حيث اكتشف في ربيعه الحادي عشر أنه يعاني من نقص هرمونات النمو ، وأظهر نادي ريفر بليت رغبته في ضم ميسي ، لكن إدارته افتقرت إلى المال الكافي لدفع تكاليف علاج حالته، البالغة 900$ شهريًا

استقطب ميسي انتباه كارلوس ريكساش، المدير الرياضي لنادي برشلونة، الذي سمع بموهبته عبر اتصال من أقارب ميسي في لاردة، كتلونيا، فحصلت عائلة ميسي على فرصة لتعرضه على نادي برشلونة، فانتقل مع والده إلى إسبانيا، حيث عرض موهبته على إدارة النادي، فأذهلهم إلى درجة أنهم عرضوا على عائلة ميسي الانتقال إلى إسبانيا مقابل التكفل بمصاريف علاجه .

و بناءً على هذا ، انتقلت العائلة إلى أوروبا وبدأ ميسي يلعب في فرق الشباب في نادي برشلونة
أول ظهور لميسي رفقة كبار برشلونة كان في موسم 2004–05، إذ حطم رقماً قياسيًّا مسجلاً باسم فريقه لأصغر لاعب يسجل هدفاً في الدوري. وتم تكريمه ، ولكن التكريم الأكبر بالنسبة له كان فوز برشلونة بالدوري في أول موسم له معه، إذ حصل على كأس الدوري وكأس السوبر الإسباني وكأس دوري أبطال أوروبا في سنة 2006

بدأت انطلاقته في موسم 2005–06 بانضمامه للفريق الأول، وفي موسم 2006–07 سجل ثلاثة أهداف (هاتريك) في الكلاسيكو الشيء الذي بدا مستحيلا على أساطير مرو بالناديين ، وأنهى الموسم برصيد 14 هدفاً في 26 مباراة .

وربما كان موسم 2008–09 من أنجح مواسمه، حيث أن ميسي سجل فيه 38 هدفاً ولعب دوراً أساسياً في الحصول على الثلاثية التاريخية الأولى لبرشلونة : لقب الدوري و كأس إسبانيا ودوري الأبطال . متوجا كذلك بجائز البالون دور لأول مرة في تاريخه

وفي الموسم التالي 2009–10، سجل ميسي 47 هدفا في جميع المسابقات، ليتمكن من معادلة رقم رونالدو السابق مع برشلونة. وتفوق على هذا الرقم في موسم 2010–11بثلاثة وخمسين هدفاً في جميع المسابقات ، و فاز حينها بلقب آخر للدوري ، و في نهاية السنة حقق ثاني لقب له في جائزة البالون دور متفوقا على زميليه في النادي أندريس انييسطا و تشافي هيرنانديز

في موسم 2010-2011 ، حقق ميسي لقبا إعجازيا آخر حيث توج بالدوري و دوري الأبطال و ختمها بخماسية تاريخية أخرى من الألقاب محققا بذلك ثالث بالون دور له في تاريخه

في موسم 2011-2012 من جديد ميسي يبهر العالم بتحقيقه رقما إعجازيا ألا و هو تسجيل 91 هدف في سنة واحدة الشيء الذي مكنه من الحصول على رابع كرة ذهبية له ، إنجاز حقق للمرة الأولى في تاريخ الكرة

عاد ميسي في 2013 ليحقق لقب الدوري و السوبر من جديد
وفي 2015 عاد من جديد ليحرز ثلاثية أخرى مع برشلونة و محققا خامس كرة ذهبية له
في 2016 حقق ميسي لقب الثنائية المحلية من جديد ، نفس الشيء سنة 2018 ، و فاز الموسم الماضي بعاشر لقب له في الليغا محققا جائزة الهداف مرة أخرى و كذا هداف دوري الأبطال الشيء الذي سمح له التتويج يوم أمس بسادس كرة ذهبية له معلنا نفسه أفضل لاعب في تاريخ المستديرة من حيث هاته الجائزة

و هكذا منذ أول مباراة له مع برشلونة فاز معهم بعشرة ألقاب دوري أسباني، وأربعة ألقاب دوري الأبطال، وسجل في نهائيين، ضد مانشستر يونايتد في نهائي دوري أبطال أوروبا عاميّ 2009 و2011 . وعلى الرغم من أنه لم يكن متواجداً على أرضية الملعب حينما فاز برشلونة على آرسنال في نهائي دوري أبطال أوروبا لعام 2006 ، إلا أنه تسلم ميدالية الفائزين بالبطولة ، بعد تسجيله 12 هدفاً في دوري أبطال أوروبا 2010–11، أصبح ميسي ثالث لاعب (بعد جيرد مولر وجان بيير بابان) يعتلي صدارة الهدافين في ثلاث مواسم متتالية من حملات كأس الأندية الأوروبية البطلة.

و يُعتبر ميسي أول من فاز بلقب هداف دوري أبطال أوروبا لمدة ثلاث سنوات متتالية بعد تغيير دوري الأبطال في عام 1992
حقق كذلك جائزة الحذاء الذهبي كأفضل هداف في أوروبا 6 مرات و جائزة الأفضل في أوروبا مرتين و جائزة ذي بيست بعد انفصالها عن جائزة البالون دور مرة واحدة كانت خلال شتنبر الماضي

مع المنتخب الأرجنتيني كان ميسي هداف كأس العالم للشباب تحت 20 سنة 2005 برصيد ستة أهداف، من بينهم اثنان في المباراة النهائية. بعد ذلك بوقت قصير، أصبح لاعبا مهما وأساسيا فيالمنتخب الأرجنتيني. في عام 2006، أصبح أصغر أرجنتيني يلعب في بطولة كأس العالم لكرة القدم وحصل على الميدالية الفضية في بطولة كوبا أمريكا في العام التالي. في عام 2008، في بكين، فاز بأول ألقابه الدولية، وهي الميدالية الذهبية الأولمبية، مع المنتخب الأرجنتيني الأولمبي، أهم انجازتة مع المنتخب الأول منتخب الأرجنتينقيادتة للمباراة النهائية في بطولة كأس العالم عام 2014التي أُقيمت في البرازيل لكن المنتخب الأرجنتيني اكتفى بالمركز الثاني والميدالية الفضية بعد الخسارة أمام المنتخبالألماني بنتيجة 0–1 بعد أن امتدت المبارة النهائية إلى شوطين إضافيين وحصل ميسي على جائزة أفضل لاعب في البطولة ،في أوآخر يونيو 2016 وخلال كوبا أمريكا المئوية أصبح ميسي الهداف التاريخي لمنتخب بلاده . قبل أن يعتزل اللعب للمنتخب بعدها بأيام عقب خسارته للبطولة أمام منتخب تشيلي بركلات الترجيح يوم 27 يونيو 2016 ، ثم تراجع عن قراره فيما بعد

أهل منتخب بلاده كذلك لنهائيات مونديال 2018 و حقق المركز الثالث في كوبا أمريكا 2019 التي احتضنتها البرازيل

 

فيصل مدقون بوجنيبة

Share.

Leave A Reply