كارلوس غصن يكشف تفاصيل هروبه من اليابان

0

اعلن كارلوس غصن عن بعض تفاصيل هروبه من اليابان في أول خروج إعلامي له عبر قناة “سي إن إن”، إذ عبر عن امتعاضه من معاملة السلطات اليابانية، كما وجه سهام النقد للنظام القانوني هناك.

وفي حواره التلفزيوني  قال غصن إنه لم يهرب من العدالة، بل هرب من “الظلم في اليابان”، حيث كان ينتظر محاكمته بتهمة ارتكاب مخالفات مالية أثناء عمله في شركة السيارات نيسان، حيث نفى هذه الاتهامات بشكل مستمر، وباشر في حديثه  بانتقاد نظام العدالة الجنائية الياباني، الذي وصفه بأنه “ينتهك المبادئ الأساسية للإنسانية”.

وأشار غصن إلى معاملته أثناء احتجازه في الحبس الانفرادي، حيث قال إن السلطات كانت تستجوبه لساعات طويلة دون حضور المحامين، مؤكداً عدم وجود محاكمة سريعة، كما أضاف أن المدعين اليابانيين عزموا على استخراج معلومات تجرمه، وليس لتحديد الحقيقة فيما حدث.

وأضاف غصن، أن اعتقاله نتج عن مؤامرة لإقصائه من إمبراطورية السيارات التي بناها بين نيسان ورينو وميتسوبيشي موتورز، حيث قال إن المدراء في نيسان شعروا بالتهديد من قبل نفوذ رينو المتزايد في الشراكة، موضحاً: “لسوء الحظ، لم تكن هناك ثقة، وأعتقد أن بعض أصدقائنا في اليابان ظنوا أن الطريقة الوحيدة للتخلص من تأثير رينو على نيسان، هي التخلص مني”، على حد قوله.

هذا وكان كارلوس غصن قد تمكن من الهروب إلى لبنان، رغم شروط الكفالة الصارمة والمراقبة المفروضة عليه في اليابان، حيث كشفت وزيرة العدل اليابانية أن الرئيس التنفيذي السابق لشركة “نيسان” فر من اليابان بطريقة غير قانونية وغير عادلة.

Share.

Leave A Reply