قــائد قــيادة آوطـاط الحـاج بإقـليم بولمـان يعـنف مـواطـنا أمـام الـمـلأ دون مـوجـب حـق

0

محمد الحمراوي

في سابقة من نوعها أقدم قائد قيادة آوطاط الحاح الجديد / زكرياء رشدي على ارتكاب تصرف خطير غير قانوني ضد المواطن / حميد اشنافي – بائع المواد الفلاحية بمركز مدينة آوطاط الحاج – حيث حدث التصرف الإجرامي أمام أنظار أعوان السلطة المحلية ومنهم عون السلطة / محمد المحموي بن موحى بن علي الذي يعتبر ظل قائد قيادة آوطاط الحاج حيثما حل وارتحل ثم عناصر من القوات المساعدة ومواطنين .

الغريب كون رجل السلطة قام بمطاردة المواطن السالف الذكر مرتديا الزي العسكري كما توضح الصورة وفي لحظة وجه إليه لكمة بواسطة قبضة يده اليسرى بعدما ظلت اليد اليمنى لرجل السلطة قائد قيادة آوطاط الحاج   منشغلة بوثيقة قضائية تتعلق بحكم قضائي صادر بآسم جلالة الملك محمد السادس نصره الله تفيد في مضمونها إنصافه بتمكينه من نصيب قانوني بخص أرض متنازع بمنطقة الملاحة الغربية بالجماعة القروية تيساف لكن للأسف الشديد كان لرجل السلطة رأي آخر حيث أصدر إلى المواطن الضحية أمرا استعجالي  بإحالة معداته المتمثلة في عدة أنابيب بلاستيكية من أرضه بناءا على شكاية أحد جيرانه .

وتجدر الإشارة ، بأن التعسف الخطير الذي تعرض إليه المواطن الضحية الآنف الذكر ترك لديه شعور بالحكرة والغبن وعاش ضغوط نفسية عدة أيام جراء ما استهدفه من تعسف واعتداء دون موجب حق 

ويعتزم متابعة رجل السلطة المحلية قضائيا وفق المنسوب إليه لدى السيد الوكيل العام لدى محكمة الإستئناف بفاس فور مغادرته أسوار السجن المحلي بميسور، كما ترك الحادث المأساوي سخط عارم لدى عائلته ووالديه ثم زوجته وأبنائه الصغار ثم أيضا لدى عموم ساكنة منطقة الملاحة الشرقية والغربية بآعتباره سلوك مشين وضرب في الصميم لعدة مضامين لخطابات ملكية سامية تدعو إلى تخليق الإدارة والإستماع الى شكاوي المواطنين و الإجابة عنها  …

والواقع تبقى هذه السلوكات والممارسات الخارجة عن القانون عبء ثقيل داخل مقر قيادة آوطاط الحاج بإقليم بولمان تتطلب تدخل عاجل من ممثل صاحب الجلالة على إقليم بولمان / عبد الحق حمداوي  التحقيق وإنصاف المواطن الضحية الآنف الذكر ولم لا تنقيل قائد قيادة آوطاط الحاج لتعدد تصرفاته الغير القانونية.

Share.

Leave A Reply