عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم والطب عاجز عن وقفها!

0

حذر الخبراء من أن العدوى الفطرية القاتلة والمحصنة ضد الأدوية، تجتاح جميع أنحاء العالم.

ويمكن للجرثومة المكتشفة حديثا، والتي تسمى “Candida auris”، أن تبقى على جلد الأشخاص والأدوات مثل الأثاث والمعدات في المستشفيات، لفترة طويلة.

وهذا يعني أنه يمكن أن تنتشر بشكل غير مباشر بين المرضى وترك المصابين، خاصة من يملكون جهاز مناعة ضعيف، بما في ذلك الرضع والمسنين، أكثر عرضة للخطر.

ويقول الخبراء إن الأمر الأكثر إثارة للقلق هو أن “Candida auris” يمكن أن تكون مقاومة للفئات الرئيسة الثلاثة من الأدوية المضادة للفطريات، ما يترك للأطباء خيارات علاجية قليلة.

وعلى مدى السنوات الخمس الماضية، أصابت هذه العدوى المراكز الطبية في جميع أنحاء العالم، بما في ذلك وحدة الأطفال حديثي الولادة في فنزويلا وإسبانيا.

ووصلت العدوى إلى المملكة المتحدة في عام 2015، حيث اضطرت وحدة العناية المركزة في مستشفى رويال برومبتون في لندن إلى الإغلاق لمدة 11 يوما بعد تفشي المرض.

وفي الولايات المتحدة، تم الإبلاغ عن 587 حالة، معظمها في نيويورك ونيوجيرسي وإلينوي، ما دفع مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) إلى إضافة “Candida auris” إلى قائمة “التهديدات العاجلة”.

ووجدت دراسة نشرت العام الماضي في مجلة الأمراض المعدية الناشئة أن 45% من المرضى ماتوا خلال 90 يوما من تشخيص إصابتهم بالعدوى.

وتقريبا، جميع العينات من 51 مريضا، كانت مقاومة للفلوكونازول، وهو دواء مضاد للفطريات شائع الاستخدام.

وتثير العدوى الفطرية قلق خبراء الرعاية الصحية لأنه لا يمكن احتواؤها باستخدام العلاجات الدوائية الموجودة.

فطريات والبكتيريا المستهدفة كيفية التطور للبقاء على قيد الحياة، على الرغم من العلاجات.

Share.

Leave A Reply