طرق غريبة للحصول على وزن مثالي

0

إعداد مبارك أجروض

يلجأ الكثير من الناس إلى بعض الطُرُق لخسارة الوزن كتناول كميّاتٍ قليلةٍ من السعرات الحرارية؛ التي لا تتعدى 800 سعرة حرارية في اليوم، أو اتباع حميات غذائية قاسية، أو ممارسة التمارين الرياضية بكثرة، لقدان الوزن الصحي والآمن بخسارة قد تتراوح ما بين 0.45 و0.9 كيلوغرام في الأسبوع، ومن الممكن للجسم أن يفقد أكثر من هذا المعدل عن طريق البدء باتباع نظام غذائي، وممارسة التمارين الرياضية، ويُعتبر النزول السريع للوزن في الفترة الأولية طبيعيّاً؛ وذلك لأن الوزن الذي تمت خسارته خلال هذه الفترة يُدعى بوزن الماء.

ومن الجدير بالذكر أنّ استهلاك عدد سعرات حرارية أقل من التي يحرقها الجسم يسبب بدءً إطلاق مخازن الطاقة والتي تُعرف بالجلايكوجين الذي يكون مرتبطاً بالماء، لذا فعند حرقه كمصدر للطاقة فإن الجسم يُحرر الماء، وبعد انتهاء هذه العملية يجب أن تثبت خسارة الوزن على0.45  إلى 0.9 كيلوغرام في الأسبوع، وتجدر الإشارة إلى أنَّ الخسارة السريعة في الوزن تؤدي إلى فقدان الماء، والكتلة العضلية، والعظام عوضاً عن فقدان الدهون، لذا فقد أوصى الخبراء بضرورة التدرّج في خسارة الوزن

ولا يخفى أن خبراء في الصحة حذّروا من خطورة الإصـابة بالسمنة التي انتشرت بشكل مكثف في الآونة الأخيرة؛ بسبب ارتباطها بالعديد من المشاكل الصحية كالقلب والسكتة الدماغية. وحدد الخبراء طرقا لخسارة الوزن قد يبدو بعضها غريبا، لكنها مع ذلك طرق فعالة وتساعد على الوصول للوزن المثالي بشكل كبير.

* التعرق وفقدان الوزن

يساعد التعرق في فقدان الوزن بصورة أسرع، وتكون فعالة أكبر إذا رافقها تناول كميات قليلة من السعرات الحرارية، وممارسة الرياضة يومياً.

* الجلوس على رأس الطاولة

غالباً ما يكون الكرسي في منتصف طاولة الأكل يقبع أمام جميع الأصناف، لذا فالجلوس على رأس الطاولة يقلل الوصول لكل الأصناف وبالتالي يقلل من كمية الطعام التي تتناولها.

* تناول الطعام المنزلي

الطعام المعدّ في المطاعم يجعل الإنسان يميل للطعام غير الصحي الذي يزيد من كميات السعرات الحرارية والتي بدورها تزيد الوزن، أما الطعام المعدّ في المنزل فيكون صحياً أكثر ويساعد في الحفاظ على الوزن وخسارته والتقليل من التبذير.

* إضافة الفاصوليا إلى الوجبات

الفاصوليا قليلة الدهون وغنية بالألياف الغذائية، ما يجعلها تساعد في توازن السكر في الـدم لفترة أطول، كما أنها تشعر بالشبع، لذلك فمن الجيد إضافة الفاصوليا إلى معظم الوجبات الغذائية.

* شرب الزيت

يُمكن خسارة الوزن، عبر شرب ملعقة كبيرة من السكّر المذوّب بالمياه، إضافة إلى ملعقة أو ملعقتين كبيرتين من زيت الزيتون الخالي من الدسم يوميًّا، ما بين الوجبة والأخرى. في الواقع، تحدّ هذه الحمية التي تُسمّى “شنغريللا” من الشعور بالجوع، فيما تُخفّض بشكل كبير الوزن الزائد. فعند تناول أطعمة عدّة مألوفة للجسم وغنيّة بالنكهة، فذلك يُحفّز الدماغ على الشعور بالجوع، ما يتسبّب بزيادة في الوزن. ولكن في حال استهلاك أطعمة قليلة النكهة وغير مألوفة، فإنّ ذلك يؤدّي تلقائيًّا إلى خسارة الوزن.

* الكركم وحرق الدهون

يحتوي الكركم على مادة فعالة في حرق الدهون، تسمى هذه المادة (الكركمين)، وهي قادرة على كبح الأنسجة الدهنية من التطور وبالتالي تقلل الوزن.

* رائحة النعناع

النعناع له العديد من الفوائد الصحية المختلفة على أجهزة الجسم، لكن الجديد أن رائحته كذلك لها فوائد في تحسين عمل الجهاز الهضمي والبولي وتقوية جهاز المناعة، كما أن رائحة النعناع القوية تكبح الشهية وتقلل من تناول الطعام بكمية.

* لون طبق الطعام

اللون الأحمر هو المناسب للطبق الذي ستتناول فيه الطعام، فهذا اللون يقلل من الشهية.

* لا تبدأ بأكل الخبز

من الجيد ألا تبدأ وجبتك بتناول الخبز وتؤجله لنهايتها، فهذا يساعد في تقليل الكمية التي تتناولها منه وبالتالي يقلل من السعرات الحرارية، ونفس الحال ينطبق أيضاً على الأرز.

* تناول الطعام أمام المرآة

قد لا تصدق أنها طريقة فعّالة في خسارة الوزن، لكن تناول الطعام أمام المرآة يجعلك تدرك كمية الطعام المتناولة وطريقة تناولك لها، وقم بمضغ الطعام ببطء ولا تلتهمه سريعاً واحرص على تقليل كمية الطعام.

* مكملات الوجبات

تحتوي مكملات الوجبات على جميع العناصر الغذائية المهمة لكن سعراتها الحرارية منخفضة، ولهذه المكملات عدة مميزات، فهي سهلة التحضير ونتائجها فعالة وتوفر ما يعادل 800 سعرة حرارية أو أقل يومياً.

* سدّ الأنف

من المعروف أنّ الرائحة تؤدّي دورًا جوهريًّا في تكوّن نكهة الطعام. وقد يشعر البعض بأنّ هذه الخطوة جذريّة بعض الشيء، لكنّ سدّ الأنف سيُساعد، خلال تناول الوجبات، في التوقف عن الأكل عند الشعور بالشبع.

Share.

Leave A Reply