ضحايا ودادية “باب دارنا ” ينظمون وقفة إحتجاجية امام محكمة الإستئناف بالدارالبيضاء .‎

0
بقلم – احمد أموزك
إثر مثول المتهمين في ملف أكبر عملية نصب عقارية طالت العشرات من المواطنين في القضية المعروفة ب ” باب دارنا ” ، حيث رفع الضحايا صور جلالة الملك أمام محكمة الإستئناف بالدارالبيضاء
رددوا شعارات يطالبون فيها بالتذخل الملكي لإنصافهم و إسترجاع الاموال التي دفعوها
الضحايا يناشذون اعلى سلطة في البلاد بإنصافهم بعدما طرقوا ابوابا عديدة دون نتيجة تذكر
و عودة للتذكير بملف ” باب دارنا ” : المشروع بدأ تحت إسم ” سماء البيضاء ” لرئيسها ” محمد الوردي “المعتقل حاليا في سجن عكاشة ، و زوجته المتهمة كانت ” امينة مال الودادية “و إبنته الكبرى ” نائبة امينة المال ” و إبنته الصغرى ” كاتبة عامة
في ظل الفراغ القانوني الموجود في مجال الوداديات تم الإحتيال على عدد كبير من الضحايا قدر ب ” 800″ شخص
بعقود وهمية تحت إسم ” مدينة بلانكا ” و ” ماجويل كاردن ” تم تصحيح إمضاء عقودها بمصلحة تصحيح الإمضاءات لمقاطعة مرس السلطان بشارع 2مارس , على إعتبار أن المدير العام للمنعش العقاري ” محمد الوردي ” موضوعة بتلك المصلحة .و تم المصادقة على العقوذ خارج اوقات العمل
التسائل الذي يطرحه الضحايا هو : كيف تم إختفاء ازيد من 70 مليارا  التي ساهموا بها ، و هدا لغز إستعصى على الفرقة
الوطنية للشرطة القضائية فكه ، رغم الابحاث التي تقوم بها ” الفرقة الوطنية للشرطة القضائية
الضحايا يطالبون بإسترجاع اموالهم ، اما سجن المتهمون بالنصب فلا يجدونه حلا مناسبا  لهم ، على إعتبار ان اغلبهم كانوا مهاجرين لخارج ارض الوطن ، و جنووا تلك الاموال نتيجة خدمتهم هناك
.فهل ستستطيع الدولة من إسترجاع تلك الاموال التي تم تهريبها للخارج في إطار الإتفاقيات الدولية المعمول بها
Share.

Leave A Reply