بسبب الزوابع الرملية الذي عرفتها مدينة مراكش أستاذ يتعرض لحادث خطير

0

عرفت بعد مدن المملكة عواصف الرملية مفاجئة التي شهدها الطريق السيار الرابط بين أكادير و مراكش أدت إلى وقوع حادثة سير خطيرة، حيث انقلبت سيارة كان يقودها أستاذ وهو في طريقه إلى مقر العمل بداية الأسبوع الجاري.

فبسبب الرياح القوية فقد الأستاد  السيطرة على سيارته ليسقط في واد  حيث أصيب بجروح متفاوتة الخطورة نقل على إثرها إلى المستشفى.

فانتقل كل من رئيس مصلحة الشؤون القانونية و التواصل والشراكات ورئيسة مكتب الأنشطة، بأمر من المدير الاقليمي بالحوز، إلى المصحة حيث يتواجد الاستاذ للأطمئنان عن حالته الصحية.

 

 

Share.

Leave A Reply