الشرطة الجزائرية تعلن اعتقال إرهابيين مسلّحين وسط المتظاهرين

0

أعلنت الشرطة الجزائرية، مساء اليوم، إحباط مشاريع إجرامية واسعة النطاق باعتقال مجموعة إرهابية مدججة بالأسلحة والذخيرة، كانت تخطط للقيام بأعمال إجرامية وسط المتظاهرين الذين يطالبون بتغيير جذري للنظام في البلاد، فضلا عن اعتقال أجانب جاوا خصيصا لإذكاء العنف والتوترات.

ويأتي إعلان الشرطة، في وقت تشهد العاصمة الجزائرية مواجهات بين المحتجين وعناصر الأمن وسط العاصمة، بينما أصيب عدد من الأشخاص نتيجة التدافع إثر استخدام الشرطة للغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين بساحة “موريس أودان”.

وقالت الشرطة الجزائرية في بيان لها اليوم الجمعة، إن المجموعة الإرهابية المسلحة عملت على استغلال الكثافة البشرية الناجمة عن التعبئة للسعي لتنفيذ مخططها.

وأضافت الشرطة “أن التحريات المنجزة سمحت بالتوصل إلى أن بعض الأسلحة التي كان يحوزها هؤلاء المجرمون، تم استعمالها في جرائم اغتيال في حق بعض منتسبي مصالح الأمن خلال العشرية السوداء(موجة العنف التي ضربت الجزائر مطلع تسعينيات القرن الماضي)”.

وتابع “خلال هذه الأسابيع، تم تحديد هوية أجانب، تم توقيفهم والكشف عن مخططاتهم، ممن جاءوا خصيصا لإذكاء التوترات ودفع الشباب للجوء إلى أنماط متطرفة في التعبير، قصد استغلال صورهم عبر وسائل الإعلام وعلى مواقع التواصل الاجتماعي”.

وكشفت الشرطة الجزائرية عن اعتقال بعض الأجانب وبحوزتهم تجهيزات حساسة، وغيرهم يتوفرون على عقاقير مهلوسة بكميات معتبرة، والذين كانوا ينشطون في إطار شبكات وضمن نقاط محددة.

ونوهت إلى توقيف “جانحين وأشخاص مغرضين، كانوا متواجدين بين المتظاهرين، ينشطون بين جماعات إجرامية بعضهم كان يحاول بيع ممنوعات أو سرقة المواطنين، وحتى التحرش بهم أو الاعتداء عليهم”.

Share.

Leave A Reply