أسعار النفط و أسبابها مع التوترات الأمريكية-الإيرانية

0

العقود الآجلة للنفط تراجعت أكثر من أربعة بالمائة، منتصف الأسبوع الجاري.

بعد تقلبات حادة، حيث اقتربت من ذروة أربعة أشهر في المعاملات المبكرة بفعل هجوم صاروخي إيراني على قاعدتين أمريكيتين في العراق.

ونزلت الأسعار بعد أن أصبح واضحا أن الهجوم الصاروخي لم يضر بأي منشآت نفطية أو يلحق الأذى بأي أمريكيين، وتحت ضغط إضافي من زيادة مفاجئة في مخزونات الولايات المتحدة من الخام.

وتراجعت العقود الآجلة لبرنت 2.83 دولار بما يعادل 4,2 بالمائة، ليتحدد سعر التسوية عند 65.44 دولارا للبرميل، في أدنى مستوى إغلاق لها منذ 16 دجنبر. وفي المعاملات المبكرة، سجل العقد ذروته منذ منتصف شتنبر عند 71.75 دولارا.

وارتفع خام القياس العالمي 28 بالمائة في جلسة أمس الأربعاء فوق مستوى 56.15 دولارا للبرميل الذي سجله في أكتوبر الماضي.

ونزل الخام الأمريكي غرب تكساس الوسيط 3.09 دولار أو 4,9 بالمائة ليغلق عند 59.61 دولارا للبرميل، في أدنى إقفال له منذ 12 دجنبر. وكان أعلى سعر للجلسة 65.65 دولارا وهو الأعلى منذ أواخر أبريل.

Share.

Leave A Reply